الأعضاءدخولبحـثتعليماتالتسجيلالملفاتالرئيسيةبوابة المنتدىس .و .جالمجموعات
مرحباً بكم في منتديات محمودكو
تذكرني

شاطر | 
 

 مصاصو الدماء في سريرك: الوباء الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسرين
عـــضـــو نشـيـط جـداً
عـــضـــو نشـيـط جـداً
avatar

الجنس انثى مصر
السرطان القط عمري عمري : 30
المشاركات المشاركات : 148
هوايتي هوايتي : غير معروف
مهنتي مهنتي : غير معروف
مزاجي :
نقاط 5638 السٌّمعَة 20

مُساهمةموضوع: مصاصو الدماء في سريرك: الوباء الجديد   19/11/2009, 13:08

مصاصو الدماء في سريرك: الوباء الجديد



نبعث من جديد موجة من حشرات الأسرة bedbugs
التي تتغذى على الدم، حيث ازدادت أعدادها ابتداءً من منتصف التسعينيات
وحتى الآن. وقد اعتقد أن هذه الحشرات قد اختفت بعد الاستخدام الواسع للـDDT (المبيد الحشري السام).







تهاجم هذه الحشرات بنهم في الصباح الباكر قبل بزوغ الشمس بساعة، حيث تثقب
الجلد بأنبوبين مفرغين، فتحقن في الأول مواداً تمنع تخثر الدم ومواداً
مخدرة تمنع الإحساس بالألم، في حين تستخدم الأنبوب الثاني لمص الدم أثناء
النوم. وبعد خمس دقائق عود الحشرة إلى مخبئها في حشوات وثنيات السرير أو
الصوفا أو الأغطية منتظرة اليوم التالي.
لا يمكن الإحساس بالعضة قبل
مرور دقائق أو حتى ساعات، عندها تسبب حكة شديدة وقد تبقى ظاهرة حتى تسعة
أيام على شكل انتفاخ أحمر أو رض مسطح. كما أن المخدر الذي تحقنه الحشرة قد
يتسبب في حالة حساسية جلدية شديدة، وفي حالات نادرة تسبب الغثيان والمرض.
لكن يقدر أنه في نسبة 50% من الحالات لا تحدث أي آثار للعضة مما يصعب من
تحديد الحالة. والخبر الوحيد الجيد أن هذه الحشرات لا يعرف عنها أنها تنقل
الأمراض.
ويقال أن هذه الثورة العددية هي الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية، حيث
انتشرت هذه الحشرات في الفنادق والمستشفيات والسكن الجامعي وملاجئ
المشردين. كما أن الحكومة الأمريكية منعت استخدام DDT وكل مضادات الحشرات الفعالة مما يصعب الخروج بآلية لمكافحة هذه المخلوقات الكريهة.
وقد عقدت وزارة حماية البيئة الأمريكية اجتماعاً في فندق خالي من هذه
الحشرات بحضور 300 مشارك. وقد وجدت العديد من الصعوبات، حيث أن عدد
المبيدات الحشرية محدود وغير قادر على قتل الحشرات في كل الشقوق التي
تختبئ فيها، كما لا يمكن أن تقتل باستخدام الطعم.
إن منع المبيدات الحشرية في أمريكا ليس وحده سبب المشكلة، لأن البلدان
الأخرى مازلت تستخدم هذه المبيدات، مما سبب ظهور الحشرات المقاومة على
الكيماويات. ومع انتشار السفر الدولي، فإن هذه الحشرات قد انتقلت لأمريكا.
في مواجهة هذه المشكلة اقترح السيناتور بترفيلد قانوناً لدعم سلطات
الإسكان العامة بالتمويل اللازم لمكافحة هذه الظاهرة، يدعى القانون "قانون
لا تدعوا حشرات السرير تعض".
   توقيع العضو : نسرين
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو nisreen_20006_nisreen@hotmail.com
Mhmoudko
الــمــديــر الــعــام
الــمــديــر الــعــام
avatar

الجنس ذكر مصر
الجوزاء القرد عمري عمري : 25
المشاركات المشاركات : 15918
هوايتي هوايتي : الرسم
مهنتي مهنتي : مبرمج
مزاجي :
نقاط 21936 السٌّمعَة 2352

مُساهمةموضوع: رد: مصاصو الدماء في سريرك: الوباء الجديد   25/11/2009, 08:58

شكراً على الموضوع أختي الكريمة

جزاك الله خيراً و بارك الله فيك



   توقيع العضو : Mhmoudko
 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mhmoudko.net
المحترف
الــمــشــرف الــعــام
الــمــشــرف الــعــام
avatar

الجنس ذكر مصر
المشاركات المشاركات : 4919
هوايتي هوايتي : الشطرنج
مهنتي مهنتي : استاذ
مزاجي :
نقاط 15729 السٌّمعَة 631

مُساهمةموضوع: رد: مصاصو الدماء في سريرك: الوباء الجديد   27/11/2009, 17:21

شكراً على المساهمة

وعيدكم مبارك


   توقيع العضو : المحترف
 

للشكاوي و الإقتراحات : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
للدعم و الطلبات : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تحياتي لكم - المحترف - المشرف العام لمنتديات محمودكو أحلى منتديات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mhmoudko.com
 

مصاصو الدماء في سريرك: الوباء الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات محمودكو :: المنتديات العامة ::   :: الطب و الصحة-
المشرفينالقوانينالخصوصيةساندناراسلنا
G | Y! | b | Sitemap | XML1 | XML2
Ahlamontada.com

rss

أحلى منتديات لشروحات البرامج و تطوير المواقع وتقدم العديد من الخدمات الرائعة التي تهم المستخدم | جميع المشاركات لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها